أقر بوجود نقص فادح في السيولة عبر مختلف المكاتب والبنوك عبر الوطن

أّقرت إيمان تومي المديرة المركزية لمؤسسة بريد الجزائر، بنقص فادح في السيولة المالية عبر مكاتب البريد والبنوك عبر القطر الوطني، متهمة أطرافا لم تسميها بهذا التذبذب في محاولة منها لزعزعة الثقة والترويج لوجود أزمة اقتصادية.

كما طمأنت المتحدثة ذاتها زبائن المؤسسة بأنهم سيحصلون على اموالهم في القريب العاجل.

للإشارة، تتواصل أزمة السيولة في مكاتب البريد والبنوك عبر القطر الوطني مخلفة استياء كبيرا لدى المواطنين الجزائريين، الذين يشتكون من هذا الوضع الذي يصفونه بـ”المأساوي”، وتشهد أغلب مكاتب بريد الجزائر والبنوك طوابير طويلة تبدأ أحيانا على الرابعة صباحا ويضطر البعض الى المبيت قرب مراكز البريد، حيث يشتكي هؤلاء من هذا الوضع المأساوي، خاصة كبار السن والمرضى الذين يعانون يوميا منذ عيد الأضحى الفارط، مطالبين بالتدخل العاجل وتخصيص يوم للمتقاعدين عبر مكاتب البريد.

نسيمة.خ