وكيل اعماله يرد على اتهام صلاح بالضغط للعفو عن وردة

كشف رامي عباس، وكيل محمد صلاح نجم منتخب مصر وفريق ليفربول الإنجليزي، عن حقيقة تدخل اللاعب لإعادة زميله عمرو وردة لمعسكر الفراعنة خلال بطولة كأس أمم أفريقيا التي تستضيفها مصر حتى 19 جويلية الحالي.

وكان وردة تم استبعاده من المعسكر لأسباب انضباطية تتعلق بتحشره جنسيا بعارضة ازياء، قبل أن يتراجع اتحاد الكرة المصري عن العقوبة ويعيده لصفوف الفريق، معلنا انتهاء إيقافه بعد نهاية الدور الأول لكأس الأمم وكتب صلاح في أعقاب تلك الواقعة، عبر حسابه الرسمي على موقع “تويتر” “لابد أن تتم معاملة النساء بطريقة محترمة، وإذا قالت لا فهي تعني لا.. تلك الأشياء مقدسة، وأنا أؤمن بأن المخطئ يمكن أن يتغير للأفضل، ولا يجب أن يتم إعدامه”، وأتم :”علينا أن نمنح الآخرين فرصة ثانية، نحتاج للنصح والإرشاد، والإبعاد ليس هو الحل الأمثل”.

وتعرض لاعب ليفربول لانتقادات من جانب رواد مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة بعد رفع الإيقاف عن وردة، واتهمه البعض بأنه صاحب الكلمة العليا في صفوف المنتخب المصري خلال الوقت الراهن من جانبه، قال رامي عباس، في تصريحات لصحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، إن صلاح لم يتدخل مطلقا لإعادة وردة لمعسكر المنتخب قبل مواجهة أوغندا في الجولة الثالثة من دور المجموعات.

وأوضح وكيل صلاح، في رسالة بريد إلكتروني للصحيفة، أن التقارير التي أكدت ممارسة لاعب ليفربول ضغطا بشكل علني أو سري لإعادة وردة للمعسكر تمثل “أنباء خاطئة تماما”، وعارية عن الصحة.

وأتم عباس بقوله “صلاح قد يرد على تلك الانتقادات التي وجهت له فيما يخص تغريدته الخاصة بمنح وردة فرصة ثانية، لكن بعد انتهاء بطولة كأس أمم أفريقيا”.