عاد وزير الشباب والرياضة، رؤوف سليم برناوي، لتكرار تصريحاته السابقة بخصوص امتلاك الجزائر لكل المؤهلات التي تسمح لها بتنظيم تظاهرات قارية ودولية في المُستقبل القريب وبسهولة تامة على غرار كأس افريقيا وكأس العالم.

وبعد الانتقادات الكثيرة التي طالته مؤخرا بسبب تصريحاته التي قال فيها إن الجزائر قادرة على احتضان المونديال، تمسك برناوي وزير الشباب والرياضة في حكومة بدوي لتصريف الأعمال برأيه في هذه النقطة حين تحدث قائلا :”الجزائر بلد قوية جدا، وهذا أمر لا يُنكره إلا جاحد، ولدينا كل المؤهلات والقدرات اللازمة، الجزائر قادرة على إحتضان الكان، لأننا نمتلك ملاعب ذات طاقة إستيعاب كبيرة، وبقليل من حُسن التسيير سنصل لهذا الهدف” وتابع برناوي المتواجد بالقاهرة لتمثيل الحكومة الجزائرية في كأس افريقيا :”على سبيل المثال الملعب الذي سيستقبل مُباراة الخضر سعته لا تتجاوز الـ20 ألف مُتفرج ولدينا هذا النوع من الملاعب في كل الولايات تقريبا”.

وفي نفس الوقت اعترف برناوي بالتاخر الكبير في الاشغال على مستوى الملاعب الجديد وحتى تدهور حالة القديمة حين قال:”نقولها صراحة، هذه الملاعب عرفت تأخرا كبيرا في تسليمها، رغم الإمكانيات والاموال الكبيرة التي خصصتها الدولة الجزائرية”، وأردف يقول :”هذا التاخر غير مقبول، في تشييد هذه الملاعب، والتي تعتبر من الطراز العالمي، على غرار ملعب براقي دويرة، تيزي وزو”.

من جهة أخرى أشاد الوزير، بالتنظيم المحكم الذي شهدته دورة كان 2019، والامكانيات الموفرة من قبل الاشقاء المصريين، رغم وجود بعض التحفظات التي رفض الإفصاح عنها.

رؤوف.ح