العملية تستمر إلى غاية 21 مارس 2021

تم بولاية مستغانم وضع برنامج لغرس 70 ألف شجيرة، في إطار الحملة الوطنية للتشجير 2019-2020 حسب مصالح الولاية.

وسيتم بداية من اليوم وإلى غاية 21 مارس المقبل في كل يوم سبت، تشجير عدة مواقع داخل المحيط الحضري (أحياء ومساحات خضراء) والعديد من الغابات لاسيما تلك التي تعرضت مؤخرا للتلف بسبب الحرائق، يضيف نفس المصدر.

وأشرف والي مستغانم محمد عبد النور رابحي على إطلاق هذه الحملة الولائية بحي “صلامندر” ببلدية مستغانم حيث قام بغرس أول شجيرة في إطار هذا البرنامج الذي يستهدف اليوم غرس 2500 شجيرة.

وتم بالموازاة مع حملة التشجير، تنظيم عملية تنظيف واسعة شملت العديد من المواقع بعدة بلديات، على غرار مستغانم وسيدي علي وحاسي مماش ومزغران وسيدي لخضر، حسب مصالح الولاية.

وسخرت الولاية أزيد من 150 عامل و10 شاحنات لتنظيف أحياء صلامندر و5 جويلية وغابة العرصة (بلدية مستغانم) ومقبرة مزغران (بلدية مزغران) ومقبرة سيدي لخضر (بلدية سيدي لخضر) وغابة برحال ومنطقة سيدي المجدوب (بلدية حاسي مماش) ومنطقة تافاسكة (سيدي علي).

وتدخل هذه العمليات في إطار التعليمات التي وجهتها وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية للولاة والتي تخص تنظيف الغابات والمقابر والمحيط الحضري والعمراني وتشجير وإعادة تشجير الأحياء السكنية والمساحات الخضراء والوسط الغابي، كما أشير إليه.