DGSN تطلق فرقة الخيالة لتطوير وتفعيل سبل الحماية وتأمين المواطنين

أشرف أمس مراقب عام للشرطة عيسى نايلي، مدير الأمن العمومي، بمنتزه الصابلات بالجزائر العاصمة، على مراسم بعث موسم الاصطياف 2020، وهذا بحضور مدراء ورؤساء المصالح المركزية ورئيس أمن ولاية الجزائر، حيث أكد أن موسم الاصطياف هذه السنة يأتي في سياق خاص، نظرا للظروف الصحية الراهنة، حيث تم التكيف مع سلسلة الإجراءات الوقائية المعتمدة، لرسم ورقة طريق للخروج التدريجي من الحجر المنزلي من طرف السلطات العمومية والتي من ضمنها الفتح التدريجي للشواطئ وأماكن الاستجمام وكذا فضاءات التسلية والترفيه بدءاً من تاريخ 15 أوت 2020.

وفي هذا السياق، تسهر مصالح الشرطة، ممثلة في تشكيل أمني من خلال فرق حراسة وتأمين الشواطئ على احترام الشروط الصحية اللازمة، لا سيما التباعد الجسدي الضروري ومنع التجمعات وفرض الارتداء الإجباري للقناع وبالأخص من طرف المصطافين، كما تسهر هذه الفرق الأمنية المختصة على توفير الأجواء المناسبة لاستقبال المواطنين على مستوى الشواطئ وأماكن الترفيه والتسلية على غرار ضمان راحة وسكينة مرتادي الشواطئ والأماكن السياحية، التنسيق الصحي والأمني مع الهيئات العمومية ذات الصلة، ضمان سيرورة الحركة المرورية وتكريس السلامة المرورية، السهر على تأمين التظاهرات الرياضية والثقافية المبرمجة، وكذا التشديد على احترام ضوابط النظافة والصحة العمومية.

في هذا المسعى، سيتم وضع تحت الخدمة 70 مركز شرطة عبر 14 ولاية ساحلية، بالتنسيق مع المصالح الإدارية والولائية المختصة، استعداداً لتأمين 100 شاطئ للسباحة، بتعداد 1000 شرطي معززة بالعنصر النسوي من فرق حراسة وتأمين الشواطئ، مدعمة بالوسائل والتجهيزات التقنية الحديثة بدءاً من تاريخ 15 أوت الجاري فضلا عن تكييف وتكثيف التشكيلات الأمنية المسخرة حسب المتطلبات وخصوصية الطبيعة السياحية.

كما سيتم دعم الوحدات العملياتية على مستوى الفضاءات السياحية وأماكن الترفيه والتسلية، بإطلاق في مرحلة تجريبية نشاط فرقة الخيالة التابعة للأمن الوطني المستحدثة لتطوير وتفعيل سبل الحماية وتأمين المواطنين والسهر على ترقية الحس الأمني لدى المواطن.

قمر الدين.ح