في الذكرى الـ 25 لاغتياله

تم بوهران برمجة العديد من النشاطات لتكريم المرحوم الشاب حسني شقرون، في الفترة من 20 إلى 29 سبتمبر الجاري، بمناسبة الذكرى الـ 25 لاغتياله.

وترمي هذه النشاطات التي بادرت بها جمعية ” فن وثقافة لحماية التراث الموسيقي الوهراني” إلى تثمين المسار الفني الثري لمطرب الراي، الشاب حسني، الذي اغتيل في 29 سبتمبر 1994، خلال العشرية السوداء.

ويتضمن برنامج هذه التظاهرة موائد مستديرة وعروض ومسابقات فنية وذلك بمشاركة وجوه فنية جزائرية منهم نجوم الاغنية الوهرانية وكذا الرايوية لاسيما في عهد الشاب حسني، حسبما أفاد به رئيس الجمعية نصر الدين طويل.

كما سيتم بالمناسبة تنظيم مسابقة لفائدة الشباب الهاوي في أداء أغاني الشاب حسني ومسابقة أخرى لرسم أحسن صورة للفقيد .

ويشمل البرنامج أيضا عرضا بقاعة سينما السعادة أفلام وثائقية أنجزت في السابق حول المسار الفني للشاب على غرار الفيلم الوثائقي ” قصة حياة النجم حسني” الذي أنجزته المؤسسة الوطنية للتلفزيون .

وستشارك الجمعية الثقافية “فن وتسلية يحي بن مبروك” من الجزائر العاصمة في هذه التظاهرة بأوبريت تؤدي فيها أغاني للمرحوم حسني ” قاع النسا” و” مازال كاين لسبوار” و” طال غيابك يا غزالي”.

كما برمج المنظمون ورشة بعنوان” كلمني عن حسني” ينشطها وجوه فنية كانت لها علاقة بالفقيد منهم محمد صحراوي ومحمد لمين والشابة الزهوانية علاوة على مؤلفي الأغاني على غرار خالد بن عودة وعزيز قرباجي.

وسيتم أيضا تنظيم نقاشات وتقديم شهادات حول حياة والمسار الفني للمرحوم حسني الذي تعدت شهرته حدود الجزائر ولا تزال أغانيه بعد مرور 25 سنة على اغتياله تجذب الملايين من الشباب من محبيه.