وافق برلمان جزر الكناري باسبانيا، بالإجماع أمس الأربعاء على مقترح يحث الأمم المتحدة على تسريع الجهود لتنظيم استفتاء لتقرير مصير الشعب الصحراوي.
وذكرت مصادر إعلامية صحراوية أن المقترح الذي قدم من طرف جميع المجموعات الممثلة في البرلمان الكناري، يدعو إلى الاعتراف بالممثليات الدبلوماسية لجبهة البوليساريو المعترف بها دوليا كممثل شرعي للشعب الصحراوي.
ويحث قرار الحكومة الكنارية على مواصلة وتعزيز التزاماتها المتعلقة بالدعم الانساني الموجه للشعب الصحراوي وتوطيد التعاون مع المؤسسات الصحراوية.
للتذكير كانت “المجموعة المشتركة لدعم لشعب الصحراوي” في البرلمان الكناري ، جددت مؤخرا دعمها للقضية الصحراوية ووقوفها إلى جانب نضال الشعب الصحراوي من أجل تحقيق مصيره عبر تنظيم استفتاء.
جاء ذلك في تصريح للنائب في برلمان جزر الكناري، عن حزب “”نويا كنارياس” نولويس كامبوس ليومية “إل دياريو” الإسبانية، عقب لقاء جمع المجموعة المشتركة لدعم الشعب الصحراوي (التي تضم جميع القوى السياسية الكنارية)، وممثل جبهة البوليساريو في إسبانيا، عبد الله العربي.