بكل جرأة ووقاحة، أقدم والي سابق أنهيت مهامه في الحركة الأخيرة التي أقرها رئيس الجمهورية، على طلب وساطة من شيخ زاوية في الجنوب مقرب من عبد المجيد تبون، من أجل تمكينه من وظيفة سامية، ليرد عليه شيخ الزاوية بالقول “الرئيس لا يسمح بالتدخل في صلاحياته”.