إلى جانب التعاقد مع الفرنسي غريزمان

أكد تقرير صحفي إسباني، أمس، أن برشلونة قد يلجأ إلى حيلة جديدة، من أجل إقناع مانشستر يونايتد بالتخلي عن خدمات مهاجمه الإنجليزي الواعد ماركوس راشفورد، في الصيف المقبل.

وكانت العديد من التقارير أشارت، اول أمس الثلاثاء، إلى أن برشلونة أقحم اسم راشفورد إلى جوار الفرنسي أنطوان غريزمان مهاجم أتلتيكو مديد، والصربي لوكا يوفيتش نجم آينتراخت فرانكفورت، من أجل تدعيم الخط الأمامي في الموسم المقبل.

ووفقًا لصحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية، فإن مانشستر يونايتد، لن يوافق بسهولة على دخول مفاوضات بشأن رحيل راشفورد، رغم أن عقد الأخير ينتهي في الموسم المقبل.

ولا يحتاج اليونايتد إلى بيع أحد نجومه لتوفير أموال تساعده على سد فجوة أمام قانون اللعب المالي النظيف، مثل مانشستر سيتي وباريس سان جيرمان، كما أن مسؤولي “الشياطين الحمر” يرون أن راشفورد هو خيار مهم للمستقبل.

وتوقعت الصحيفة أن يطلب الشياطين الحمر رقمًا تعجيزيًا من الفريق “الكتالوني”، من أجل التخلي عن راشفورد وهو ما قد يجعل الصفقة شبه مستحيلة.

ويفكر مسؤولو البارسا في حل آخر لإقناع اليونايتد، عن طريق إدخال البرازيلي فيليب كوتينيو في الصفقة، خاصة أن الأخير كان ضمن اهتمامات الشياطين في الموسم الحالي، وتواصلت إدارة النادي الإنجليزي مع وكيل اللاعب، تحسبًا لضمه إذا رحل عن إسبانيا.

كما أن هناك حلًا آخر، وهو أن يكون البرازيلي مالكوم دي أوليفيرا، هو اللاعب الذي سينتقل إلى المان يونايتد كجزء من الصفقة، خاصة أن طريقة لعبه شبيهة بأسلوب الشياطين الحمر.