بات برشلونة مستعدًا للتخلص من الثغرة التي واجهت مدربه إرنستو فالفيردي، عند وضع تشكيل الفريق لمباراة ليفانتي، الأحد الماضي، ضمن منافسات الجولة الـ16 من الدوري الإسباني.

وكان نيلسون سيميدو، الظهير الأيمن للبلوغرانا تعرض للإصابة في الركبة، قبل لقاء ليفانتي، ليقرر فالفيردي، استبعاده وخوض المباراة بدون ظهير أيمن.

ووفقًا لصحيفة “سبورت” الإسبانية، فإن الاختبارات الطبية التي أجريت، أول أمس، أكدت أن سيميدو لا يعاني من إصابة خطيرة في الركبة اليسرى، مشيرة إلى أن فالفيردي يستطيع الاعتماد عليه في مباراة سيلتا فيغو المقبلة.

ونوهت إلى أن برشلونة قد يستعيد سيرجي روبيرتو أيضًا في مركز الظهير الأيمن، بعد أن ظل بعيدًا عن المباريات الأخيرة للفريق بسبب الإصابة.

ويحتل برشلونة صدارة الدوري الإسباني برصيد 34 نقطة، بفارق 3 نقاط عن أقرب ملاحقيه إشبيلية وأتلتيكو مدريد (31 نقطة).