الصفقة قد تتم في الميركاتو الشتوي

أكد تقرير صحفي إسباني، أمس الأربعاء، أن باريس سان جيرمان منح برشلونة فرصة ذهبية قبل إبرام التعاقد مع البرازيلي نيمار دا سليفا، وكانت مغالاة سان جيرمان، في الشروط المادية أعاقت طريق برشلونة، للحصول على توقيع نيمار في الميركاتو الصيفي المنتهي.

ووفقًا لصحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية، فإن تأجيل عودة نيمار إلى “كامب نو” يمنح برشلونة فرصة أن يختبر اللاعب البرازيلي، ويراقب لمدة موسم مدى التطور الفني والبدني له قبل شرائه.

وأشارت إلى أن الصفقة قد تتم أيضًا في الميركاتو الشتوي المقبل، إذا سمح سان جيرمان بذلك، وفتح الباب أمام عودة نيمار إلى كتالونيا.

وأوضحت الصحيفة، أن الرهان حاليًا يعتمد على نيمار، وقدرته على إثبات أنه فنيًا يصنف ضمن الأفضل في العالم، وأن كاحله تعافى تمامًا من الإصابات المتكررة، بالإضافة إلى أن حياته الاجتماعية لن تؤثر على أدائه.

وشددت على أن برشلونة ليس مصابًا بالجنون، قد يقرر الآن بأنه سيتعاقد مع نيمار في الصيف المقبل، ويلزم نفسه بتخصيص 170 مليون أورو للاعب البرازيلي ” قيمة التعويضات لسان جيرمان مقابل فسخ التعاقد وفقًا لقوانين الفيفا ” .

وذكرت أن نيمار إذا قدم موسمًا عاديًا مع سان جيرمان على شاكلة الموسمين السابقين، فإن منتقدي هذه الصفقة سيزدادون، بسبب مخاطرها الرياضية والاقتصادية.

وقالت الصحيفة الإسبانية، إن فشل نيمار في العودة إلى نجوم الصف الأول في العالم قد يجعل الفنيين في برشلونة يراهنون على مهاجم آخر في الموسم المقبل، خصوصا إذا غادر لويس سواريز ربما يصبح النادي الكتالوني في حاجة للبحث عن لاعب جديد في مركز المهاجم الصريح.

وافترضت الصحيفة، أنه إذا انفجر عثمان ديمبلي هذا الموسم، ربما لن يلجأ برشلونة إلى ضم نيمار حتى لا تتم إعاقة طريق تطور اللاعب الفرنسي، والأمر ذاته ينطبق على الواعد أنسو فاتي، لأن نجم سان جيرمان لن يأتي للجلوس على مقاعد البدلاء.