يحمل شعار “الحماية الأمنية للتراث الثقافي”

سطرت العديد من الجمعيات المهتمة بالتراث عبر إقليم ولاية تلمسان عدة أنشطة تهدف بالأساس إلى التعريف بالموروث الثقافي والتراثي الذي تزخر به عاصمة الزيانيين، حيث سطر المتحف العمومي للفن والتاريخ برنامجا متنوعا طيلة شهر التراث الممتد من 18 أفريل إلى غاية 18 من شهر ماي المقبل يتضمن معارض للوحات فنية للفنان ريش عبد الحميد إلى جانب تنظيم ملتقيات على غرار الملتقى الموسوم بالبيوتات العلمية في تلمسان الزيانية وإسهاماتها الحضارية. مع العلم أن الملتقى الممتد على مدار يومين كاملين يحمل الطبعة السادسة ويحضره عدد من المؤرخين والدكاترة من جامعة تلمسان ووهران، الشلف ومعسكر ويتضمن عدة مداخلات تهدف إلى التعريف بالتراث الذي تزخر به ولاية تلمسان، كما يتم تسليط الضوء من خلال الملتقى على علماء البيوتات الصغرى التي عرفتها حضارة تلمسان وعلى سبيل المثال بيت ابن هدية وبيت صاحب الصلاة وابن الخياط وبن زاغو وغير ذلك، وبذات المناسبة سيتم إقامة معرض للتعريف بالأواني التقليدية ومختلف الآثار المتواجدة بالولاية. للإشارة فإن مختلف البلديات بالولاية سطرت برنامجا يتماشى وشهر التراث الممتد على مدار شهر كامل.

ع بوتليتاش