شدد على ضرورة إعادة النظر فيها وتحيينها

إعترف نور الدين بدوي، وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، بفشل إستراتيجية الحكومة لحماية المدن من الفيضانات، وشدد على ضرورة إعادة النظر فيها وتحيينها.

أبرز الوزير في تصريحات صحفية أدلى بها على هامش زيارة العمل والتفقد التي قادته أمس إلى ولاية عنابة، أن الأمطار الغزيرة المتساقطة مؤخرا عبر كل ربوع الوطن كشفت العديد من العيوب التي تحتم حسبه إعادة النظر في الإستراتيجية التي وضعتها الحكومة لحماية المدن من الفيضانات، كاشفا أن الحكومة شرعت رسميا في إعادة تحيينها.

وفي سياق ذي صلة، أكد وزير الداخلية، الذي كان مرفوقا بكل من عبد الغاني زعلان، وزير النقل والأشغال العمومية، وحسين نسيب، وزير الموارد المائية، تسخير كل الإمكانيات المادية والمعنوية لإعادة الإعتبار للمنشآت المتضررة من الفيضانات التي مست عنابة، على أن تتم العملية على مرحلتين، الأولى إنطلقت بإتخاذ إجراءات إستعجالية، والثانية تخص – يضيف المتحدث- إعادة تأهيل منشآت مختلف القطاعات المتضررة من الأمطار، وفي هذا الصدد أعطى بدوي، تعليمات للتكفل بترميم 22 مؤسسة تربوية متضررة من الفيضانات، وأعلن عن تسخير 30 مليار لهذه العمالية، منها 12 مليار موجهة لثانوية “محمد كلوفي” لوحدها.

مركب الحجّار سيستأنف نشاطه اليوم

أكدّ وزير الداخلية والجماعات المحلية و التهيئة العمرانية، إستئناف مركب الحجار لنشاطه بداية من اليوم الثلاثاء، بعد فترة التوقف التي عرفها على خلفية إحتجاجات العمال من جهة، وبعض النقائص التقنية من جهة أخرى، هذا بعدما أبرز أن رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، يولي عناية هامة لمركب الحجّار مشيرا إلى أنّه تمّ إتخاذ عدة إجراءات وقرارات منذ سنوات من أجل الحفاظ على هذا الصرح الصناعي، وقال “مركب الحجار هو قلب الصناعة الوطنية .. والإمكانيات التي خصصتها السلطات دليل على ذلك”.

إستثمارات ضخمة في مجال تطوير الكهرباء تحتضنها تين زواتين بتمنراست

جدد المسؤول الأول على قطاع الداخلية في البلاد، التأكيد على الأولوية التي تحظى بها المناطق الجنوبية في مجال تطوير الكهرباء والكهرباء الفلاحية، وأشار بدوي عقب لقاء اللجنة الوزارية المشتركة مع المجتمع المدني لتين زواتين بتمنراست أول أمس، أن المنطقة ستحظى بإستثمارات إضافية في مجال تطوير الكهرباء وفقا لإستراتيجية الحكومة في مجال إستغلال الطاقة الشمسية.

زعلان يؤكد حاجة الحجار لمخطط وقائي و70 مليار لتشييد مشاريع ضد الكوارث

من جهته أبرز عبد الغاني زعلان، وزير النقل والأشغال العمومية، حاجة مركب الحجار، لمخطط وقائي ضد الكوارث، مشيرا إلى تخصيص 70 مليار دينار لإقامة مشاريع في هذا الشأن.

وبعدما تأسف للفيضانات الأخيرة التي أغرقت عنابة، كشف أن الولاية بصدد إنشاء أقطاب سكانية كبيرة تتطلب مراعاة الطبيعة البيئية الخاصة بالمنطقة.

نسيب يتعهد بتزويد بلديات عنابة بمخطط وقائي

أكد حسين نسيب، وزير الموارد المائية، أن عنابة ولاية معرضة للفيضانات، مؤكدا أنه يعمل بالتنسيق مع الحكومة لوضع حلول نهائية للمشاكل التي تسببها هذه الظاهرة الطبيعية، حيث تعهد بتزويد بلديات الولائية بمخطط وقائي قريبا يجنبها الكوارث التي تصاحب الأمطار الغزيرة، وذلك بالتنسيق مع الوكالة الوطنية للأقمار الصناعية.

كما دعا الوزير، إلى وضع مخطط داخل مركب الحجار لمواجهة الفيضانات التّي عادة ما تمس على وجه الخصوص البلديات الأربع المحيطة بواد سيبوس، وأشار في هذا الصدد إلى أن الحكومة قد رصدت كل الإمكانات الكفيلة بتطبيق المخطط.

هارون.ر