بلعابد يتخذ جملة من الإجراءات لإنهاء إضرابهم

نحو إعادة النظر في البرامج والمناهج التربوية في هذا الطور لتخفيف ثقل المحفظة

اتخذت وزارة التربية الوطنية، جملة من الإجراءات بخصوص المطالب التي رفعها أساتذة التعليم الابتدائي، سواءً البيداغوجية منها أو الاجتماعية والمهنية، وذلك بهدف إنهاء إضرابهم الذي بات يهدد مستقبل تلاميذ هذا الطور الذين لم يجتز الآلاف منهم عبر الوطن امتحانات الفصل الأول.

أوضحت مصالح الوزير عبد الحكيم بلعابد، في بيان لها أول أمس تحوز “السلام” على نسخة منه، أنها لم تدخر أي جهد للإصغاء لأساتذة الإبتدائي والتجاوب معهم في كل ما من شأنه تحسين وتيسير القيام بالفعل التربوي، مشيرة إلى أن تطبيق أحكام المرسوم الرئاسي رقم 14/266 المؤرخ في 2014 يتطلب تعديل وتتميم أحكام المرسوم التنفيذي رقم 08-315 المؤرخ في أكتوبر 2008، والخاص بالموظفين المنتمين لقطاع التربية، وأكدت أنها بصدد وضع اللمسات الأخيرة على هذا المشروع الذي سيدخل حيز التنفيذ في أجل أقصاه 31 مارس 2020.

وبخصوص مطلب توحيد المذكرات البيداغوجية، كشفت وزارة التربية، عن شروعها في تشكيل فرق وطنية متخصصة لإعداد مذكرات لكل المستويات وذلك بموجب منشور صدر في 2 ديسمبر الجاري، وهذا تحت إشراف المركز الوطني للوثائق البيداغوجية، وبتأطير من المجلس الوطني للبرامج، والمفتشية العامة للبيداغوجيا، ومديرية التعليم الأساسي، مشيرة إلى أن هذه المذكرات ستوضع رسميا للاستغلال في شهر فيفري 2020 على مستوى الأرضية الرقمية للقطاع.

هذا وأبرزت الوزارة، أنه يمكن للأساتذة استعمال الإعلام الآلي في إعداد مخططات التعلم (المذكرات) على أن تكيف مع خصوصيات كل فوج تربوي، مشيرة – يضيف البيان ذاته – إلى أنه سيتم ابتداء من 5 جانفي المقبل وضع عدد معتبر من بطاقات المعالجة البيداغوجية على الأرضية الرقمية، كما أكدت انها ستعمل على تعويض الأساتذة الذين قدموا الدعم للتلاميذ الذين يريدون تحسين قدراتهم خارج التوقيت الرسمي، لا سيما بالنسبة لتلاميذ السنة الخامسة ابتدائي.

من جهة أخرى، أعلنت وزارة التربية الوطنية، عن تسوية وضعية الأساتذة المكونين بالعمل المستمر بنظام الترقية عن طريق التحويل التلقائي للمناصب إلى رتبتي أستاذ رئيسي ومكون بالمراحل التعليمية الثلاثة.

ومن بين الإجراءات الأخرى المتعلقة بهذه الفئة من الأساتذة، ذكرت مصالح الوزير بلعابد، انها ستعمل على تسوية وضعية الأساتذة الذين لم يكملوا تكوينهم في 2008 و2012 وتسوية وضعية المعلمين والأساتذة المنتمين للرتب الآيلة للزوال، أما بخصوص البرامج والمناهج، وتخفيف ثقل المحفظة، كشفت وزارة التربية عن تنظيم استشارة واسعة مع كل أعضاء الجماعة التربوية حول هذا الموضوع.

قمر الدين.ح