سخطا منه على عدم حضور محاميه

في لحظة جنون وهستيريا صرخ رجل الأعمال محمد بايري، مالك مجمع “إيفال”،بأعلى صوته داخل قاعة الجلسات، “هذا تمسخير.. 5 أشهر وأنا في الحبس وندير محامي وما يجيش”، وبدا بايري، بعد انتهاء جلسة استجواب المتهمين والشهود، غاضبا إلى حد الهيجان، ففي وقت سار أغلب المتهمين والشهود نحو القاعات المخصصة لهم، بعد رفع الجلسة لالتقاط أنفاسهم ونيل قسط من الراحة، بدا مالك مجمع “إيفال” في قمة التذمر.

رضا.ك