يستعد بايرن ميونخ للدخول في مفاوضات جديدة مع مانشستر سيتي، تمهيدا لضم ليروي ساني، لاعب الفريق الإنجليزي، في شهر جانفي المقبل.

وحاول بايرن ميونخ ضم ساني في الميركاتو الصيفي الماضي، حيث رأي العملاق البافاري أن اللاعب البالغ من العمر 23 عامًا، يمثل البديل الأمثل للنجمين فرانك ريبيري وآرين روبن.

وأشارت صحيفة “ميرور” البريطانية، إلى أن السيتي كان قد طلب الحصول على قرابة 100 مليون جنيه إسترليني للتفريط في خدمات ساني، وهو الرقم الذي اعتبره البايرن مبالغا فيه.

وبعد تعرض ساني لإصابة في الرباط الصليبي، علق البايرن اهتمامه بضم ساني، إلا أن النادي البافاري يتابع عملية تعافي النجم الألماني.

ويعلق ساني أمر تجديد تعاقده مع مانشستر سيتي، وعلى الرغم من تأكيد بيب جوارديولا على رغبته في بقاء اللاعب، إلا أن هناك شعور عام بأن المدرب لن ينزعج إذا فضل ليروي الرحيل.

وقال رئيس بايرن ميونخ أولي هونيس، في تصريحات لإذاعة “Planet Futbol”: “أبدينا اهتماما كبيرا بضم ساني، تناقشنا معه، ولكنه تعرض لإصابة سيئة أجبرتنا على الانتظار لمشاهدة كيف سيتعافى، وأرى أن المسؤولين الجدد في النادي سيجلسون في جانفي أو فيفري المقبل لاتخاذ القرار النهائي”.

يذكر أنه من المنتظر أن يترك هونيس منصبه في شهر نوفمبر المقبل.