في أول ظهور له بعد صدور استدعاء قضائي يدعوه للمثول أمام العدالة في تهم متعلقة بالفساد في قضية “سوناطراك”، أطّل شكيب خليل، وزير الطاقة الأسبق، على الجزائريين من بوابة عيد الأضحى المبارك، ونشر فيديو على صفحته الرسمية في “الفايسبوك” يهنئ فيه الشعب بهذه المناسبة الدينية، وعلى غير عادته، لم يتطرق هذه المرة إلى الوضع الراهن الذي تعيشه البلاد، سوى بتمني الاستقرار والأمن للجزائر، ووجه متابعوه له أسئلة بخصوص استدعائه للمثول أمام قاضي التحقيق بالمحكمة العليا في قضايا فساد، إلا أنه تجاهل الأسئلة واكتفى بالرد على تهاني العيد.