أكد المهاجم البرازيلي الشاب، لوكاس باكيتا، أول أمس، أنه اختار الانضمام لميلان، بداية من جانفي المقبل، لأنه النادي الذي “فكر في كل شيء”، ووضع أمامه “خطة لمسيرته” الاحترافية.

وقال لاعب فلامنغو البرازيلي، في تصريحات تليفزيونية “ميلان فكر في كل شيء، وأعتقد أن هذا يعني الكثير لي.. خطة المسيرة الاحترافية أمر مهم، في حياة أي لاعب شاب يخرج من البرازيل”.

كما أشار صاحب الـ21 عاما، إلى أن وجود النجم البرازيلي السابق، ليوناردو ناسيمينتو، المدير الرياضي بالنادي، كان له أثرًا بالغًا في اختياره لـ”الروسونيري”.

وعلق على هذا الأمر “لقد اتصل بي وقال: ‘أريد فقط الحديث معك’.. كل ما قاله لي في المحادثة كان مهما للغاية، لقد ترك أثرا طيبا لدي، ولفلامنغو، ولعائلتي أيضا”.

وخاض باكيتا آخر مباراة له مع النادي البرازيلي، أمس السبت، أمام أتلتيكو باراناينسي، قبل أن يحط الرحال في “القارة العجوز”، لبدء تجربة جديدة بقميص الفريق “اللومباردي”.

وكان النادي الإيطالي قد أنهى صفقة اللاعب الشاب، في أكتوبر الماضي، بعدما كان محط أنظار العديد من الأندية الأوروبية، مثل برشلونة وباريس سان جيرمان.