يبدو أن بلدية باش جراح بوسط العاصمة، باتت وجهة مفضلة لمحبي الطب البديل من وخز صيني، وحجامة، وكذا تداوي بالأعشاب، حيث تتوفر هذه البلدية على أكثر من 150 عيادة مختصة في هذا النوع من الطب الذي بات ينافس المختصون فيه أو حتى الدخلاء عليه، الأطباء المختصين، لكن السؤال الذي يطرح نفسه بقوة هو .. “هل عيادات الطب البديل هي محل رقابة من قبل المصالح المختصة أم لا ؟”.