قال بيان لجمعية “ثافاث” لقرية “ثيزى ببلدية عمال ولاية بومرداس، التي ستحتضن الاحتفال الرسمي لعيد “يناير 2969″الولاية، إن “الدعوة موجهة لعموم الشعب الجزائري وبحضور ضيوف من ليبيا وتونس والمغرب، مع استثناء النائب البرلمانية نعيمة صالحي بسبب عداوتها للأمازيغية”.

وذكر البيان، في ختام الدعوة التي تناولت البرنامج والمشاركين ومكانة يناير شعبيا وتاريخيا وثقافيا، هذه الملاحظة “كل الشعب الجزائري مرحب به في قرية ثيزة مع استثناء وحيد وهو النائب نعيمة صالحي التي تفننت في اهانة الامازيغية”، ويأتي هذا الاستثناء -حسب المنظمين- تكريسا لمواقف البرلمانية السياسية “بمعاداتها للأمازيغية ثقافة ولغة”، وأضاف رئيس الجمعية مختار بولجنت “احتفال “يناير” في قرية ثيزة بولاية بومرداس أخذ طابعا دوليا منذ سنتين، وسيكون هناك تمثيل دولي لجيراننا المغاربة، بحضور جزائريين من كل الولايات، ووضعنا برنامجا ثريا يبرز مكانة يناير وطنيا ودوليا، ويكرس الهوية الجزائرية مثلما جاء في دستور 2016”.