رغم أنها ملقبة بـ “عاصمة النور”، رصد تقرير صحفي مخاوف قطاع من سكان باريس من تحول المدينة إلى مقلب قمامة كبير، حيث كشفت صحيفة “غارديان” البريطانية معاناة سكان عدد من أحياء باريس، جراء الانتشار غير المسبوق للقمامة، على غرار القاطنين بشارع “سان مارتن” الشهير المؤدي إلى ساحة الجمهورية الذي يعيش حالة مأساوية، رغم أنه خضع لعمليات تجميل بقيمة تجاوزت 20 مليون أورو قبل 6 سنوات.