على خلفية مواجهات دامية بين السترات الصفراء وقوات الشرطة الفرنسية

تحولت العاصمة الفرنسية باريس صباح أمس، إلى ساحة معركة دامية بين الآلاف من مرتدي السترات الصفراء، وعناصر الشرطة، إنتهت بتسجيل مئات المصابين من كلا الطرفين واعتقال حوالي 50 متظاهرا.

نشرت السلطات الفرنسية 7500 شرطي أمس في شوارع باريس، مع السيارات المزودة بخراطيم المياه والعربات المصفحة التابعة للدرك، لمواجهة المظاهرات الجديدة لحركة “السترات الصفر” التي بدأت قبل 10 أشهر احتجاجا على السياسات الضريبية والمالية للحكومة، قبل أن تتحول إلى احتجاج ضد الرئيس إيمانويل ماكرون، لتفلت الأوضاع ظهيرة أمس بعدما تحولت مناوشات بسيطة بين المتظاهرين وعناصر الشرطة، إلى فوضى عارمة وحرب شوارع حولت شوارع باريس إلى خراب، وما زاد الطين بلة تزامن إحتجاجات السترات الصفراء أمس مع مسيرة حاشدة من أجل المناخ والاحتفالات بيوم التراث الأوروبي.

شروق.ق