متّهمان بتبديد أزيد من 45 مليار سنتيم

أمر قاضي التحقيق بمحكمة أرزيو بولاية وهران بإيداع رئيس بلدية الكرمة رفقة قريب رجل الاعمال علي حداد، رهن الحبس المؤقت بتهمة إبرام صفقات مشبوهة والتزوير مع تبديد ما قيمته أزيد من 45 مليار سنتيم من المال العام إلى جانب تضخيم فواتير، فيما وجّهت لمنتخبين ومقاولين تهم تكوين جماعة اشرار.

القضية التي حققت فيها الفرقة المالية والاقتصادية لأمن وهران، تمت استغلالا لمعلومات وردت إليهم، تفيد بتورط الموقوفين في قضايا فساد على مستوى المجلس البلدي الكرمة وباشرت الفرقة على إثرها تحريات واسعة أسفرت عن توقيف مير الكرمة وزوجته، والأمين العام للبلدية ومنتخبين ومقاولين.

هذا وكللت تحقيقات عناصر الفرقة المالية والاقتصادية لأمن وهران، بعد أخذ إذن بمداهمة مساكن الموقوفين، بحجز 12 سيارة فاخرة.

للإشارة، فإن التحقيقات تشمل أكثر من 3500 مداولة لصفقات مشبوهة، بعد تعليمة وزارية أمرت بفتح تحقيقات واسعة حول قضايا متعلقة بإبرام صفقات مشبوهة إضافة إلى استغلال الوظيفة، والتزوير واستعمال المزور، إلى جانب تبديد أموال عمومية بـ 22 بلدية من أصل 26 بلدية بوهران، منها بلدية الكرمة، بوتليليس، سيدي الشحمي، العنصر، عين الكرمة، السانية والبري.

سارة .ط