قاضي التحقيق يستمع لابنيه، سكرتيرته و3 أشخاص آخرين

أمر قاضي التحقيق لدى محكمة سيدي امحمد بالعاصمة، امس بإيداع عبد الحميد ملزي المدير العام السابق للمؤسسة العمومية اقامة الدولة “الساحل” والمدير السابق لشركة الإستثمارات الفندقية رهن الحبس المؤقت بتهمة الاضرار بالاقتصاد الوطني والتجسّس لصالح دولة اجنبية من خلال تقديم معلومات ذات طابع اقتصادي.

سارة .ط

واستمع قاضي التحقيق بمحكمة سيدي امحمد مساء امس الى عبد الحميد ملزي رفقة ابنيه وسكرتيرته، اضافة الى ثلاث أشخاص آخرين، قبل ان يغادر المعنيون بالتحقيق مقر المحكمة ساعة الافطار وعادوا بعده، حيث استمرت جلسة سماعهم الى غاية الساعة الثالثة صباحا، اين اصدر قاضي التحقيق امرا بإيداع ملزي رهن المؤسسة العقابية بالحراش إلى غاية استكمال التحقيق معه.

هذا وورد اسم عبد الحميد ملزي في قائمة الأشخاص الممنوعين من السفر كونه أحد الشخصيات المطلوبة للتحقيق بحكم منصبه كمدير المؤسسة العمومية “الساحل” التي تشرف على تسيير اقامة الدولة بنادي الصنوبر البحري منذ 26 سنة.

للتذكير، انهى رئيس الدولة عبد القادر بن صالح مهام ملزي من منصب مدير شركة الاستثمارات الفندقية وعيّن زلماطي عيسى خلفا له، كما اقال رئيس الدولة ملزي من منصي المدير العام للمؤسسة العمومية اقامة الدولة وعيّن لعلاوي العياشي مديرا عاما لها بالنيابة.