جمعية عين مليلة

يكون المدرب عز الدين ايت جودي قد امتلك نظرة ولو قليلة على مستويات لاعبيه خاصة وان اللقاء الودي الذي خاضه الفريق امام جمعية الخروب يكون قد استفاد منه كثيرا خاصة وان المجموعة عملت على منح كل ما تملكه حتى يسمح لها بالتواجد في الفورمة في قادم المواعيد الامر الذي جعل الكوتش يعمل على تدوين كل كبيرة وصغيرة تسمح له بضبط القائمة الاسمية المعنية بخوض قادم التحديات.

الهزيمة أمام “لايسكا” جاءت في وقتها واللاعبون مطالبون بالانتفاض

هذا ويمكن القول ان الهزيمة جاءت في وقتها مرة اخرى خاصة وانها كانت امام منافس يلعب ورقة الصعود وبالتالي فتشكيلة الخروب رمت بكل ثقلها من اجل تأكيد جاهزيتها للداربي المنتظر امام مولودية قسنطينة وهو ما يجعل الكوتش يستفيد من الندية الكبيرة التي فرضت على المواجهة بما ان كل فريق حاول البحث عن بعض الاخطاء التي يمكن تجاوزها في قادم اللقاءات المصيرية للطرفين.

ايت جودي : “المهمة صعبة جدا والحقيقة مؤسفة ولكن سنسعى لضمان البقاء “

وقد علق عز الدين ايت جودي بخصوص المستويات التي لاحظها حيث قال : ” ينتظرنا عمل كبير من اجل تصحيح مسار الفريق خاصة وان المجموعة تفتقد للثقة بالنفس والتي بامكانها صنع الفارق في قادم التحديات على العموم اللقاءات تختلف والمجموعة ستكون واعية بما ينتظرها حيث ستستهدف تحصيل النتائج التي تضعنا بعيدا عن اندية الهبوط مع مرور الجولات خاصة وان العزيمة والتحدي موجودان.

هشام رماش