جمعية عين مليلة

فضل المدرب عز الدين آيت جودي الاجتماع مع اللاعبين وحثهم على ضرورة بذل المزيد من الجهود خاصة وأن الفريق لم يفلح بعد في تحقيق أول فوز له بما أن الرزنامة لعبت دور سلبي لحد الان في نتائج النادي اين خرج الفريق لكل من المولودية وسوسطارة وأفلح في جلب نقطة واحدة الأمر الذي جعله في موضع خطر في جدول الترتيب هذا وثمن الكوتش المردود المقدم من طرف اللاعبين بالرغم من تأكيده المستمر على ضرورة حصد الانتصارات.

موعد الساورة المؤجل لم يحدد بعد

هذا وينتظر عشاق جمعية عين مليلة معرفة موعد اللقاء المتأخر أمام شبيبة الساورة لاسيما وأن الكل يبحث عن الفوز للخروج من ذيل الترتيب اين الكل يسعى لضمان بعض الانتصارات داخل الديار لرفع عدد النقاط والخروج بالتالي من الأزمة بما أن كل التطلعات تبقى كبيرة لتحقيق مشوار مشرف نظرا لكون الإدارة وبمعية الطاقم الفني قامت باستقدامات جد نوعية.

اللاعبون عازمون على الانتفاض

ويعمل رفقاء الطيب على تحقيق أفضل النتائج في الجولات المقبلة خاصة وأن تحقيق الديكليك سيسمح للكتيبة بكسب الثقة واستعادة الروح بما أن المردود لن يسمح بكسب النقاط هذا ويعول الكوتش آيت جودي على انتفاضة المجموعة خاصة وأن تحقيق الفوز في الجولة المقبلة سيجعل “لاصام” تتنفس ولو قليلا بما أن الفوز سيسمح للمجموعة باستعادة التوازن.

هشام رماش