جمعية عين مليلة

استفاد المدرب عز الدين ايت جودي كثيرا من قمة البابية الودية والتي انهزم فيها الفريق برباعية لثلاثة حيث تمكن الكوتش من تدوين كل كبيرة وصغيرة تخص التعداد حيث اضحى يمتلك نظرة كافية عن المجموعة الامر الذي سيجعله يعمل على تصفية المجموعة من اجل اشراك الجاهزين ومن يراهم قادرين على منح الاضافة المرجوة خاصة وانه تابع المقابلة بكل تفاصيلها التي يريدها.

معجب بفدائية عناصره ورغبتهم في التسجيل

في السياق ذاته اعجب المدرب بفدائية بعض العناصر والتي ترفض الهزيمة حسبه حيث اكد الكوتش بخصوصها انها ستصنع الفارق في قادم المواعيد والتي ستكون قمة في الاثارة وتتطلب التركيز الدائم للخروج من جو الهزائم والتعثرات التي عاشها النادي في مختلف اللقاءات منذ مرحلة العودة والتي جعلت حتى الشارع الكروي يفقد الثقة في مقدرة التشكيلة الحالية على ضمان بقائها خاصة مع تفاعل كل الاندية مؤخرا.

أطراف تدعو للتعقل قبل قمة البرج

من جهة اخرى تتواصل تحضيرات “لاصام” لموعد البرج بشكل جيد حيث يسعى بعض المسؤولين الى فرض الصلح مع التشكيلة البرايجية خاصة وان مثل هذه الامور تؤثر بشكل مباشر على سير اللقاء وتجعل الاجواء مشحونة الامر الذي قد يزيد من تأزم الوضعية وهو ما جعل سعي بعض الاطراف حتى من جانب النادي الرياضي القسنطيني والذي استدعى رئيسي الفريقين من اجل عقد الصلح بينهما.

هشام رماش