جمعية عين مليلة

عبر مدرب جمعية عين مليلة عن غضبه الكبير من تصرفات بعض المقربين والمحسوبين على النادي خاصة وان ما قابلوه به بعد نهاية اللقاء جعله يفكر جديا في الانسحاب من بيت “لاصام” خاصة وان تعليقاتهم استفزته بالرغم من كون كان قد اعترف بخطئه في اجراء التغيير الاخير هذا وقد راح الكوتش بعيدا في القضية حيث لمح للطاقم المسير للفريق بخصوص امكانية انسحابه في اي وقت.

 نسيان التعثر والتركيز على كسب الرهان أمام النصرية ضروري

يذكر ان الفريق يواصل تحضيراته بشكل جدي لموعد نصر حسين داي والذي حدد تاريخه يوم الخامس اكتوبر في حين لم يتم تحديد الملعب الذي سيستقبل فيه اشبال رمان بما ان السلطات الامنية طالبت والي العاصمة بمنع برمجة اي لقاءات من غير فريقي بارادو وسوسطارة في بولوغين الامر الذي سيجعل ادارة النصرية تبحث عن ملعب اخر بما ان 20 اوت لا يزال مغلقا لتبقى امكانية الاستقبال بملعب 5 جويلية بالممكنة.

الطاقم الفني شرع في دراسة النصرية ويصر على التعويض

هذا وقد شرع المدرب عز الدين ايت جودي في دراسة المنافس جيدا حيث تحصل على تسجيلين لاخر مواجهتين لرفقاء ايت فرقان امام وفاق سطيف في بولوعين وكذا امام السي اس سي في حملاوي حيث سيتم تحليلهما بشكل جيد قبل وضعه امام اللاعبين من اجل شرح خطة اللعب والكثير من المعطيات التي تخص المنافس حيث سيكون ذلك قبل الحصة الاخيرة التي سيتنقل فيها النادي الى العاصمة .

هشام رماش