تحدث نجم برشلونة وإنتر ميلان السابق صامويل إيتو عن خطوته الجديدة بعد الاعتزال، مشيرًا في الوقت نفسه أنه مغرم ببيب غوارديولا كمدرب وليس كشخص.

وقال إيتو في تصريحاته التي نقلتها صحيفة ‘‘ماركا‘‘ الإسبانية: ‘‘خطوتي الجديدة بعد الاعتزال؟ لكي أكون مدربًا، يجب علي أن أدرس، ولحسن الحظ الذي حظيت به هو أنني قابلت رجلًا حكيمًا أخبرني: إذا كنت تريد أن تسلك طريقي، فيرجى الاستماع إلي والتعلم‘‘.

وأضاف: ‘‘فكرة التدريب تدور في رأسي، لكن لا يزال يتعين عليّ أن أقرر، إنه أمر يجب أن أفكر فيه جيدًا، عندما قال مورينيو مؤخرًا أنني كنت سأكون مدربًا جيدًا، كنت سعيدًا، لكن الحقيقة هي أنه لم يكن جميع اللاعبين الكبار في وقت لاحق مدربين جيدين، إذا قررت أن أسلك هذا الطريق سوف يتعين علي أولًا الحديث مع زوجتي‘‘.

وعن مدربه المفضل في مسيرته، قال إيتو: ‘‘إذا كان يتعين علي البقاء مع مدرب، فإن الأمر مع لويس أراغونيس، لأنه غير حياتي كلاعب كرة قدم، لقد اتصل بي خلال فترتي في ريال مايوركا وقال لي:صامويل، لقد فعلت كل شيء في مايوركا في هذه السنوات وأعتقد أن الوقت قد حان للذهاب إلى فريق أكبر ومعرفة أين هو مستواك حقًا‘‘.

وتابع: ‘‘لقد فكرت في كلامه، لقد رأى أشياء لم أرها بعد، لويس كان فريدًا، وكان الأب الروحي بالنسبة لي، إذا كنت مدربًا، فسيكون شرفًا كبيرًا لي أن أبدو مثله‘‘.

وعن علاقته مع بيب غوارديولا، أوضح إيتو: ‘‘أحب بيب غوارديولا كمدرب، لكن ليس كشخص، إنه المدرب الذي أعطاني أفضل رسالة، لقد تعلمت حقًا لعب كرة القدم تحت إمرته، لديه طريقة رائعة لتمرير المعلومات التي تجعله مختلفًا‘‘.

وعن النصائح التي سيقدمها للاعبين الحاليين، قال نجم كرة القدم الكاميرونية: ‘‘بغض النظر عن الجانب الذي نحن فيه، علينا الاستمتاع بهذا، لأنه في كرة القدم لا يوجد وقت لفعل كل شيء كما نعتقد في البداية، لذلك عليك الاستفادة من كل شيء والقتال من أجل الحصول على ذكريات جيدة‘‘.

وعن هدفه الرئيسي كمدربًا في المستقبل، اختتم إيتو حديثه قائلًا: ‘‘إذا أخذت أخيرًا الطريق كوني مدربًا، فإن رغبتي الكبرى هي الفوز بكأس العالم مع الكاميرون، لأن للفوز بمثل هذه البطولة ليس عليك سوى أن تفعل السحر، عليك أن تفعل الأشياء في نصابها الصحيح، مع الأشخاص المناسبين، منظمة جيدة ولاعبين جيدين، سيكون هذا هدفي، وسيكون ذلك أيضًا لأن كوني مدربًا مهمًا فيجب علي الفوز بكأس العالم‘‘.