مستعملوه يناشدون وزارة الأشغال العمومية الإسراع في إعادة تهيئتها

ناشد مستعملو الطريق الوطني رقم 08 الرابط بين بلديتي الأربعاء في البليدة وتابلاط في المدية وزارة الأشغال العمومية التدخل والتعجيل في أشغال تهيئة الطريق الذي سجلت به انهيارات أدت إلى غلقه في وجه حركة المركبات التي أصبحت تسلك مسالك أخرى بعيدة كالدخول على منطقة سوحان في البليدة مما يؤدي إلى تضييع الوقت.

نادية. ب

عبر مستعملو الطريق الوطني رقم 08 عن استيائهم الشديد من غلق الطريق في جزئه الرابط بين الأربعاء وتابلاط، بسبب انهيارات على مستوى الطريق تهدد بحياة مستعمليه، خاصة في الفترة الليلية، مما تسبب في متاعب كبيرة لمستعمليه الذين أصبحوا يستعملون الطريق السيار شرق – غرب مستغرقين بذلك وقتا طويلا، حيث كان مستعملو الطريق يستغقرون حوالي ساعة ونصف ما بين البلديتين، لكن بعد غلق الطريق في وجه حركة المرور أصبحوا يستغرقون أكثر من ساعتين مما أثار غضب أصحاب المركبات وحتى سائقي الحافلات الذين أصبحوا يتنقلون عبر بلدية سوحان بإضافة مسافة 20 كلم عن المسافة المعتاد قطعها.

وأبدى مستخدمو الطريق الوطني رقم 08 في الجزء المذكور استغرابهم من إقدام المصالح المختصة على غلق الطريق منذ أيام دون الإنطلاق في أشغال التهيئة، مما تسبب في عزل عشرات العائلات القاطنة على مستواه والذين اضطروا للتخلي عن مركباتهم وقطع مسافة تزيد عن 7 كلم مشيا على الأقدام مثلما جاء على لسان عدد منهم، وهذا من أجل الوصول إلى الجزء من الطريق الذي لم يتم غلقه.

كما اشتكى مربو الدواجن الذين تتواجد أكواخهم على حافة الطريق الوطني رقم 08 بالمنطقة المذكورة من صعوبة الوصول إليها وممارسة نشاطهم ما كبدهم مصاريف إضافية ومتاعب كبيرة، حيث يضطرون لوقف شاحناتهم مسافة بعيدة عن الأكواخ ونقل الأغذية المخصصة لهم على ظهورهم.

كما أن قطع الطريق أدى إلى توقف الناقلين الخواص الذين يعملون على خطوط تربط مداشر وأحياء بمقر بلدية الأربعاء مما يجبر تلاميذ المدارس والسكان عموما على المشي مسافات على الأقدام من أجل الوصول إلى مقر البلدية، معبرين عن استيائهم الشديد من هذه الوضعية.

وقد طالب السكان القاطنون بين بلديتي الأربعاء وتابلاط وكذا مستعملو الطريق وزارة الأشغال العمومية بالإسراع في تهيئة الطريق وفتحها من جديد في وجه حركة المرور.