في طبعتيهما الأولى ضمن برنامج ثري خاص برمضان

انطلقت بالمسجد المركزي “أبو بكر الصديق”، لمدينة تيسمسيلت، أول أمس الطبعة الأولى من المسابقتين الولائيتين، “فارس القرآن” لأحسن مقرئ، و”صدى الآذان” لأحسن مؤذن.

ويشارك في هاتين المسابقتين، المنظمتين بمناسبة شهر رمضان المعظم، بمبادرة من مديرية الشؤون الدينية والأوقاف، بالتنسيق مع جمعية نشاطات الشباب، لبلدية لرجام، 50 شابا، تتراوح أعمارهم بين 20 و35 سنة من عدة بلديات.

ويشرف على تقييم المشاركين لجنة تحكيم، على أن يعلن عن الفائزين، بمناسبة إحياء ليلة القدر المباركة، حيث سيختاران كمؤذن ومقرئ بالمسجد المركزي “أبو بكر الصديق” لعاصمة الولاية، وفق المنظمين.

ويشمل برنامج المديرية، كذلك تقديم محاضرات ودروس دينية على مستوى المساجد الكبرى، بمقرات دوائر الولاية، والتي تتناول مواضيع “في رحاب شهر رمضان” و “شهر رمضان شهر التوبة والغفران” و”غزوات النبي صلى الله عليه وسلم” و”فضل العشر الأواخر من رمضان” و”استقبال عيد الفطر وآدابه”.

كما برمجت مسابقات، في حفظ كتاب الله والحديث الشريف لفائدة نزلاء مؤسسات إعادة التربية للولاية، وحملة للتبرع بالدم، بالساحات المقابلة لمساجد الولاية، بعد صلاة التراويح، إلى جانب إقامة زيارات تضامنية، للأئمة والإطارات الدينية لفائدة المرضى، بالمؤسسات العمومية الاستشفائية.

إسماعيل.هـ