تحسبا للدخول المهني الجديد

انطلقت أول أمس بسكيكدة قافلة تحسيسية إعلامية خاصة بالدخول المهني لدورة فبراير 2019 تجوب مختلف أحياء عاصمة الولاية والبلديات المجاورة لها بادر إليها قطاع التكوين والتعليم المهنيين.

وأوضح على هامش هذه التظاهرة مدير التكوين والتعليم المهنيين بالولاية أن هذه القافلة التي انطلقت من أمام مركز التكوين والتعليم المهني لبلدية حمادي كرومة ترمي إلى تحسيس جميع الفئات العمرية في الوسطين الحضري والريفي بأهمية التكوين .

وتدوم هذه القافلة التي ستجوب أحياء بويعلى و20 أوت 1955 والممرات وحي لوكيل وكذا سطورة وحي بولقرود وسيدي أحمد بمدينة سكيكدة وكذا بلديات الحدائق ورمضان جمال وفلفلة وبني بشير لمدة ثلاثة أيام، حسب ما أفاد به نفس المسؤول.

وتهدف هذه القافلة أيضا للخروج من الطابع الكلاسيكي في جعل الطالب هو الذي يتوجه للمؤسسة التكوينية بتوجيه هذه الأخيرة لطالبي التكوين أينما كانوا وكذا استقطاب أكبر عدد من الشباب وتحفيزهم على التعلم واكتساب مختلف المهارات وتعريفهم بكل أنماط التكوين المعروضة، وفقا لنفس المتحدث.

كما ترمي هذه القافلة لبعث الأمل في نفوس الشباب وذلك بإطلاعهم على نماذج ملموسة للنجاح لمؤسسات وأفراد وكذا تقريب التكوين المهني من المجتمع المدني، حسب ما ذكره نفس المسؤول.

للإشارة فقد تم إلى غاية أول أمس تسجيل 4445 طالب تكوين لدورة فبراير 2019 المزمعة في 24 من نفس الشهر حيث تم تخصيص 6052 منصبا مع فتح خلال هذه الدورة تخصصين جديدين يتعلقان بصناعة الشوكولاطة والبسكويت وكذا جمع وفرز النفايات.

ج. ع