رزنامة الدورة الأولى تتزامن مع العطلة الشتوية

شرع أساتذة التعليم الابتدائي الذين استدعتهم مختلف مديريات التربية على المستوى الوطني من القوائم الاحتياطية التي افرزتها مسابقة جوان 2018 في التكوين البيداغوجي الإلزامي وفقا للرزنامة التي حددتها وزارة التربية الوطنية تحت اشراف مفتشي التربية للتعليم الابتدائي وذلك تزامنا مع العطلة الشتوية.

وأكّدت مصادر من مديرية التربية شرق الجزائر لـ”السلام”، ان مديرية التكوين على مستوى وزارة التربية راسلت مديريات التربية وألزمتهم بالشروع في عمليات التكوين التي تخصّ الأساتذة الناجحين في مسابقات التوظيف الأخيرة والذين تم استدعاؤهم من القوائم الاحتياطية بعد انطلاق الموسم الدراسي شهر سبتمبر الفارط.

وحددت مدة التكوين –حسب ذات المصدر -بـ 13 يوما على ان تنطلق الدورة التكوينية الثانية خلال العطلة الربيعية وذلك تنفيذا للمنشور الوزاري المؤرخ في 16 اكتوبر 2017 الخاص بالتكوين البيدواغوجي التحضيري والتكوين المسبق فضلا على مراسلات مديريات التكوين التي اكدت على اجبارية التكوين للأساتذة الجدد.

ويرتكز التكوين وفق لما حددته وزارة  التربية الوطنية في منشورها على ثلاثة محاور أساسية تتمثل في التسيير البيداغوجي والتسيير الإداري والتشريع المدرسي، كما يهدف التكوين الذي تحرص عليه الوزارة الوصية الى تنظيم علاقات العمل داخل المؤسسات وتلقين الأساتذة الجدد أبجديات التدريس الحديث، حيث تُؤخذ بعين الاعتبار مصلحة التلميذ وطريقة إيصال المعلومة إليه بطريقة سلسة.

وشرع أساتذة التعليم الابتدائي الجدد المستدعين من القوائم الأساسية لمسابقة جوان 2018 في عملية التكوين شهر اوت الفارط قبل انطلاق الموسم الدراسي.

للإشارة، انتهى الوظيف العمومي من عملية التدقيق والتأشير على الملفات الإدارية الخاصة بالأساتذة الناجحين من القوائم الاساسية والاحتياطية والذين لم تصب مخلفاتهم المالية بعد.

سارة .ط