لفائدة الأسر المعوزة في إطار الطبعة السادسة

انطلقت أول أمس بتيسمسيلت الطبعة السادسة للحملة التضامنية الرامية الى جمع الملابس والبطانيات والأفرشة والأغطية لفائدة الأسر المعوزة، حسبما علم لدى المنظمين.

وتتضمن هذه الحملة المنظمة بمبادرة من المحافظة الولائية للكشافة الإسلامية الجزائرية إطلاق عملية تحسيسية واسعة النطاق عبر الصفحة الرسمية للمحافظة على مواقع التواصل الاجتماعي، وكذا عن طريق ومضات إعلامية عبر أمواج إذاعة تيسمسيلت الجهوية، اضافة الى وضع ملصقات بالأماكن العمومية تدعو المواطنين للمساهمة في جمع أكبر عدد ممكن من الملابس والبطانيات والافرشة والاغطية فضلا على مواد غذائية، حسبما أوضحه محمد ثابي، المكلف بالإعلام لهذا التنظيم الكشفي.

وسيتم خلال هذه المبادرة التي تدوم شهرين إشراك أصحاب المؤسسات المصغرة وكذا التجار والفلاحين فضلا على مصالح البلديات.

وتسعى المحافظة المذكورة في إطار هذه الحملة إلى استهداف أكثر من ألفي عائلة معوزة لاسيما تلك التي تقطن بالمناطق النائية والجبلية التي تمتاز ببرودة شديدة خلال هذه الفترة على غرار تلك المتواجدة ببلديات عماري ولرجام وسيدي العنتري والملعب وبرج الأمير عبد القادر.

وأبرز نفس المصدر بأن الأفواج الكشفية ستقوم بمعية مصالح البلديات والخلايا التضامنية الجوارية بتوزيع خلال كل أسبوع حصة من المساعدات التي يتم جمعها ضمن هذه العملية التضامنية.

يذكر أن المخطط التضامني السنوي المسطر من قبل المحافظة الولائية للكشافة الإسلامية الجزائرية يتضمن كذلك إطلاق حملة ولائية لتوزيع الطرود الغذائية على العائلات المعوزة وبرمجة عمليات دورية للتبرع بالدم إضافة إلى تقديم أنشطة ترفيهية وثقافية وفنية للأطفال الفقراء واليتامى إلى جانب إطلاق العملية الرمضانية التضامنية.

ب. و