ضبط قائمة الأساتذة الممنوعين من الحراسة.. كواشف حرارية في كل مركز والالتحاق ساعة قبل الامتحان

قررت وزارة التربية الوطنية، منع الأساتذة من فئة النساء الحوامل اللواتي يملكن أطفالا يقل سنهم عن 14 سنة من حراسة امتحاني “البكالوريا” و”البيام” المقرران شهر سبتمبر القادم.

وحسب تعليمة لوزارة التربية وجهتها لمديرياتها الخمسين الموزعة عبر التراب الوطني من أجل إحصاء هذه الفئة من الأساتذة كي يتم تعويضهم بأساتذة آخرين، فإن حراسة الامتحانين هذه السنة ستكون من طرف الأساتذة في الأطوار التعليمية الثلاثة عكس السنوات الماضية التي تم فيها حراسة امتحان البكالوريا من قبل أساتذة التعليم المتوسط والابتدائي والبيام من طرف أساتذة التعليم الثانوي.

كما وجهت وزارة التربية الوطنية بالتنسيق مع الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات، تعليمات لرؤساء المراكز بإعلام مترشحي البكالوريا على الالتحاق بساعة قبل انطلاق الامتحان، وجاء هذا الإجراء لتمكين الأعوان من فحصهم بالكاشف الحراري وكذا تمكين التلاميذ من التعرف على القاعات التي يجتازون فيها الامتحان، هذا وسيتم توفير ثلاثة كواشف حرارية في كل مركز امتحان يستعمله أعوان لكشف حرارة كل تلميذ، ومن الإجراءات المتخذة أيضا هي تعيين نائب رئيس المركز الذي سيتكفل بعملية المراقبة الصحية سواء للتلاميذ، كما سيتم تكليف 4 أعوان في كل فترة الفترة الصباحية، والفترة المسائية من أجل تعقيم قاعات الامتحان وكذا تهويتها.

نسمية.خ