تفجيرات قصر الحكومة وملفات عاشور عبد الرحمان أبرز القضايا المبرمجة

تنطلق اليوم الدورة الجنائية العادية الثانية للسنة القضائية 2017/2018 على مستوى محكمة الجنايات الاستئنافية بمجلس قضاء الجزائر تحت رئاسة القاضي عمراني عبد النور بحضور ممثلين عن المصالح الأمنية،فيما ستشرف ثمانية تشكيلات قضائية على سيرورة جلسات المحاكمة الى غاية شهر فيفري القادم.

وتعالج محكمة الجنايات خلال الأسبوع الأول من الدورة الجنائية 34 قضية جنائية تورّط فيها 48 متهما، حيث تفصل اليوم في ثلاث قضايا جنائية تتعلق الأولى بجناية القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد وجنحة تكوين جمعية أشرار من أجل السرقة، المشاركة في القتل العمدي وجنحة تكوين جمعية أشرار من أجل السرقة تورّط فيها ثلاث أشخاص مشتبه فيهم يتواجدون رهن الحبس، أما القضية الثانية فتتعلق بالمتاجرة في المخدّرات تورّط فيها مشتبه فيه واحد، أما القضية الثالثة فتخص المساس بالآداب العامة والأخلاق، اضافة الى قضيتين أخريين تخصان طلبات دمج العقوبات.

للإشارة، برمجت النيابة العامة بمجلس قضاء الجزائر خلال الدورة الحالية قضية تفجيرات قصر الحكومة سنة 2007، حيث ينتظر اعادة محاكمة المتهمين فيها بعد قبول المحكمة العليا الطعون المودعة في الملف كما تمت بمجرة قضيتين تخصان رجل الاعمال عاشور عبد الرحمان.

ص.ب