تأكيد أو تعديل الاختيارات يومي الثلاثاء والأربعاء القادمين

انطلقت أمس عملية التسجيلات الالكترونية الأولية للناجحين الجدد في البكالوريا، على أن تتبعها كل التسجيلات المتبقية عبر الانترنيت بسبب الوضع الصحي الاستثنائي الذي خلفه وباء كورونا .

وأوضح مصطفى بناي عميد كلية الاقتصاد بجامعة الجزائر3 ، أن التسجيلات الأولية انطلقت أمس وتستمر إلى غاية  26 أكتوبر وستكون عن بعد حيث يقوم الطالب بإدخال رقم التسجيل الموجود على شهادة البكالوريا إضافة إلى إدخال الرقم السري لتظهر له بطاقة الرغبات التي تحتوي على التخصصات المتوفرة ليقوم بترتيبها من خمسة إلى عشرة، ثم بعد ذلك يقوم بالتأكيد أو تعديل اختياراته في الفترة الممتدة بين 27 و28 أكتوبر الجاري.

وأوضح بناي أن المرحلة الثالثة من التسجيلات، تتعلق بالمعالجة الآلية لمعلومات ورغبات الطالب حسب المعدل المتحصل عليه في شهادة البكالوريا والمقاعد البيداغوجية المتوفرة  وذلك خلال الفترة الممتدة بين 29 أكتوبر و5 نوفمبر الداخل.

وشدد بناي على أن جميع التسجيلات ستتم عن بعد ، كإجراء وقائي من فيروس كورونا المستجد، بما فيها المرحلة الأخيرة التي تنطلق ابتداء من صدور نتيجة اختيار الرغبات وتوجيه الطلبة إلى تخصصاتهم بعد الخامس نوفمبر المقبل.

ويحدد المنشور الخاصة بالتسجيلات الجامعية القواعد العامة المطبقة في التسجيلات الأولية وفي توجيه الحائزين الجدد على شهادة البكالوريا تحسبا للدخول الجامعي المقبل وكذا المتحصلين على شهادات أجنبية قصد الالتحاق بالتعليم والتكوين العاليين، حسب المعدلات المتحصل عليها في البكالوريا.

ويرتكز التوجيه نحو التعليم والتكوين العاليين، حسب شروط هذا المنشور، على أربعة معايير وهي الرغبات المعبر عنها من طرف الحائزين على شهادة البكالوريا، الشعبة ومعدل البكالوريا، وطاقة استيعاب مؤسسات التعليم والتكوين العاليين، والرقع الجغرافية، إلا أن هناك شروط تكميلية تفرض عند التسجيل الأولي للالتحاق بالأقسام التحضيرية وبعض مجالات وشعب التكوين حيث يجب على الطالب اجتياز امتحان القبول. من جهة أخرى، أكدت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي عن إلغاء المعدلات الوطنية لعلوم النشاطات البدنية والرياضية وعلوم البيطرة والمدارس العليا ووالعلوم السياسية مع الإبقاء على المعدل الوطني بالنسبة للعلوم الطبية. كما استحدثت الوزارة هذه السنة  جذوع مشتركة في دراسات مهندس دولة واختيرت أربعة جامعات كنموذج لهذه الجذوع المشتركة، إضافة إلى ثلاث مدارس عليا تتمثل في المدرسة العليا للطاقات المتجددة والبيئة والتنمية المستدامة المتواجدة على مستوى باتنة ومدرسة عليا للعلوم والتكنولوجيات  الإعلام الآلي والرقمنة المتواجدة على مستوى بجاية، والمدرسة العليا للغابات المتواجدة على مستوى خنشلة. 

نسيمة.خ