أطلقتها وزارة التضامن لتعزيز تعداد المستخدمين المتخصصين لمؤسسات القطاع

نظمت أمس وزارة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، الاختبارات الكتابية الخاصة بالمسابقة الوطنية المفتوحة للالتحاق بالتكوين المتخصص، حيث تم تسجيل قرابة 1.300 مترشح موزعين على مراكز الامتحان التابعة للقطاع، سيوجه الناجحون منهم لتعزيز تعداد المستخدمين المتخصصين لمؤسسات القطاع.

أوضحت الوزارة في بيان لها أمس إطلعت عليه “السلام”، أن هذه الاختبارات تجري على مستوى المركزين الوطنيين للتكوين المتخصص ببئر خادم بالعاصمة وقسنطينة، وكذا بالملحقين المفتوحين بولايتي بشار وورقلة، حيث تم تسجيل قرابة 1.300 مترشح موزعين على مراكز الامتحان الأربعة، مشيرة إلى أنّ مختلف مراكز الامتحان شهدت حضور المترشحين المقبولين للمشاركة في ذات المسابقة الذين شرعوا في إجراء الاختبارات بحضور ممثلي الوزارة وتحت إشراف رابح حمدي، الأمين العام، هذا وأبرز المصدر ذاته، أن الاختبارات تتواصل في أجواء جد حسنة وتميزت بتنظيم محكم لهذه العملية الأولى من نوعها منذ أزيد من أربع سنوات.

في السياق ذاته، أشارت مصالح الوزيرة، غنية الدالية، إلى أنه سيتم تعزيز تعداد المستخدمين المتخصصين للمؤسسات المتخصصة التابعة لقطاع التضامن الوطني، وذلك بعد متابعة المترشحين الناجحين في المسابقة لتكوينهم لمدة 24 شهرا بالنسبة لتخصص مساعدي الحياة اليومية والمربين المتخصصين، و36 شهرا بالنسبة للمربين المتخصصين الرئيسيين.

هارون.ر