رصد للعملية 529 مليون دج

تم أول أمس بولاية سوق أهراس الانطلاق في أشغال ربط التجمع السكاني الفويض ببلدية أولاد مومن الحدودية بشبكة الغاز الطبيعي وذلك وسط حضور سكان هذه المنطقة الذين ثمنوا مساعي الدولة في هذا المجال.

واستنادا لما ورد في الشروحات التي قدمت لفريد محمدي والي الولاية، الذي أشرف على انطلاق أشغال الربط، فقد تم تخصيص غلاف مالي بقيمة 529 مليون ذج لإنجاز شبكة النقل بطول 20 كلم فيما خصص لشبكة التوزيع على مسافة 34.8 كلم غلاف مالي بـ61 مليون دج وذلك بـ418 توصيلا.

وأوضح والي الولاية بأن هذه العملية التي تأتي عشية إحياء الذكرى الـ61 لأحداث ساقية سيدي يوسف التاريخية تبرز مجهودات الدولة للتكفل بالمواطنين وخاصة القاطنين منهم عبر مناطق الشريط الحدودي، مشيرا إلى أن عملية الربط هذه حدد استكمال أشغالها في آجال لا تتعدى 8 أشهر.

وبعدما أشار إلى الشروع “عما قريب” في أشغال ربط عديد التجمعات السكانية والمشاتي عبر الولاية أكد ذات المسؤول بأنه تم برمجة ربط منطقة لهميسي الحدودية بشبكة الغاز الطبيعي وهو ما سيرفع معدل الربط بهذه المادة الحيوية إلى 80 بالمائة.

من جهتهم، أفاد مسؤولو مديرية الطاقة بالولاية بأن شبكة الغاز الطبيعي امتدت إلى أبعد نقطة بهذه الولاية الحدودية وذلك بفضل الاعتمادات المالية الكبيرة التي خصصتها الدولة برسم مختلف المخططات الخماسية مشيرين إلى استكمال أشغال ربط التجمع السكاني الثانوي البطوم بتاورة.

يذكر أن عمليات الربط بشبكة الغاز الطبيعي مست مؤخرا عديد التحصيصات الاجتماعية مثل روكاز وهنية والقرزي بسدراتة و80 سكنا تساهميا وحي دوجة ببلدية سوق أهراس وبورقاص ببلدية تاورة وتحصيص 175 سكنا بالمراهنة و30 سكن بسيدي فرج لفائدة 9 آلاف سكن وهو ما أهل الولاية إلى تحقيق معدلات ربط مرتفعة.

وبالإضافة إلى ذلك أشرف ذات المسؤول بهذه المنطقة الحدودية التي تضم مركز عبور قاعة للعلاج ومركز للبريد وفرع بلدي وذلك من أجل تقريب الخدمة العمومية من السكان.

ك. ط