المشروع خصص له غلاف مالي قدر بـ 100 مليون دج 

انطلقت أشغال مشروع حماية منطقة “فرضوة” ببلدية سيدي مروان شمال ميلة من خطر الفيضانات بمشروع خصص له غلاف مالي قدر بـ 100 مليون دج، حسبما صرحت به مصالح المديرية المحلية للموارد المائية.

وأوضح ذات المصدر أن هذا المشروع يتضمن مد 2300 متر من القنوات و470 مترا قناة مفتوحة لاستقبال وتصريف مياه الأمطار المتساقطة فضلا عن البالوعات ومجاري المياه.

وسيسمح هذا المشروع بعد وضعه حيز الخدمة بحماية هذا التجمع السكاني الثانوي الذي يضم أزيد من 2500 ساكن من خطر مياه الأمطار التي كثيرا ما تلحق أضرارا جسيمة بالممتلكات الخاصة والعمومية على غرار ما حدث في العامين الأخيرين من تسربات لمياه الأمطار إلى حجرات المدرسة الابتدائية بذات الحي وكذا منازل.

وعلاوة على دور المشروع في حماية منطقة “فرضوة” وسكانها من خطر الفيضانات سيساهم أيضا -كما أضافت ذات المصالح- في حماية سد بني هارون الذي تقع هذه المنطقة على ضفافه من ظاهرة التوحل جراء الأتربة التي تجرفها مياه الأمطار المتساقطة نحوه مباشرة.

وحسب مصالح المديرية المحلية للموارد المائية فقد تم الاتفاق مع المقاولة التي أسندت إليها الأشغال على تسريع وتيرة الإنجاز لتسليم المشروع “قبل انقضاء الآجال المحددة له بـ 12 شهرا”.

وفي ذات السياق صرح نفس المسؤول بأنه تم إحصاء عبر ولاية ميلة 12 واد يشكل خطرا سيتم تنظيفه لضمان جريان المياه عبره بسهولة وذلك فور تخصيص المبلغ المالي اللازم للعملية والذي تمت مراسلة الوصاية بشأنه.

ص. ك