جمعية الخروب

رغم الاحتفالات التي غمرت معاقل أنصار جمعية الخروب عقب تحقيق الصعود إلا أن الامور سرعان ما تغيرت داخل البيت الخروبي حيث أن عشاق الجمعية انطلقوا في التفكير في الموسم الجديد لاسيما وأن لايسكا تنتظرها تحديات بالجملة في رابطة المحترفين التي تعود إليها بالمناسبة بعد موسمين قضاهما الفريق الخروبي في قسم الهواة شرق ويبدو أن عشاق الجمعية باتوا يتخوفون كثيرا من مغبة عودة فريقهم إلى قسم الجحيم .

قضية الشركة اضحت تؤرق الانصار

و تبقى أولى النقاط التي حركت مجموعة من عشاق الجمعية هي قضية الشركة التي قد تتولى تسيير الجمعية خلال الموسم الجديد حيث أن هذه الهيئة باتت بمثابة الكابوس بالنسبة لعشاق “لايسكا ” بالنظر لما عاشه الفريق في حقبتهاوبالضبط منذ إنشاء أول بطولة احترافية إلى غاية سقوط الجمعية إلى قسم الهواة قبل موسمين من الان ما جعل عشاق الجمعية يطالبون من الآن بتفادي تسييرلايسكا بشركة غير واضحة المعالم والأدوار أو حتى الأهداف.

تفادي الوقوع في اخطاء المواسم الماضية يبقى ضروري

هذا و تأكيدا لمسعاهم الرامي إلى تفادي الوقوع في أخطاء المواسم الفارطة نادى عشاق الجمعية إلى تنظيم وقفة احتجاجية جديدة بوسط مدينة الخروببعد الوقفات التي نظمت سابقا حيث كان الهدف منها إيصال أصواتهم بأنهم لا يريدون الوقوع في نفس الأخطاء وتفادي التلاعب بمصير فريقهم الذي عانى كثيرا في قسم الهواة في الموسمين الفارطين و بالتالي فما على الجميع سوى التحرك حسبهم لجعل طريق الفريق يسير بالشكل الجيد .

هشام رماش