بفضل مساعي الدولة لمحاربة الظاهرة

كشفت آخر إحصائيات وتقديرات الديوان الوطني لمحو الأمية وتعليم الكبار، أنّ نسبة الأمية في الجزائر شهدت انخفاضا ملحوظا، حيث بلغت 9.44 بالمائة.

وأشار الديوان عبر موقعه الإلكتروني، إلى الجهود التي تبذلها الجزائر ومساعيها المتواصلة لمحاربة الأمية بهدف تمكين كل المواطنين من ممارسة حقوقهم السياسية والاقتصادية والاجتماعية والعمل بالمقاربات الدولية الجديدة لبناء مجتمع أكثر استدامة، وهو ما نتج عنه انخفاض في نسبة الأمية سيما بالولايات الداخلية.

وأضاف الديوان عشية الاحتفال باليوم العربي لمحو الأمية الموافق لـ08 جانفي من كل سنة، أن أقسام محو الأمية قد استقبلت منذ سنة 2007 موعد انطلاق تعليم الكبار، 704 071 4 دارس معظمهم من الإناث بنسبة 69 .86 بالمائة، هذا وأشار الديوان على موقعه الإلكتروني أن عدد المسجلين بمراكز الديوان خلال السنة الدراسية 2017-2018 قد بلغ مجموع 389.422 دارسا.

مرام. م