فدرالية الموالين تتوقع تراوحها ما بين 3 و5 ملايين

أعلن بلقاسم مزروع، نائب رئيس الفدرالية الوطنية للموالين، عن استغلال الإسطبلات والطرقات لتسويق المواشي تحسبا لعيد الأضحى المبارك، بعد إقرار السلطات العليا غلق أسواق الماشية تفاديا لتفشي فيروس “كورونا”، متوقعا تسجيل انخفاض في أسعار رؤوس الأغنام لتتراوح في الأيام القليلة القادمة ما بين 3 و5 ملايين للكبش الواحد.

أوضح مزروع، أن عدد رؤوس الأغنام المتوفرة لدى الموالين قد ارتفع بمليوني رأس بسبب جائحة “كورونا”، التي أدت إلى غلق الفنادق والإقامات الجامعية والتوقف عن تنظيم الأعراس، ليصبح بذلك ثمانية ملايين رأس جاهزة للذبح بعدما كان العدد الإجمالي لا يزيد عن ستة ملايين خلال السنوات الماضية، وسط تخوف من ضعف القدرة الشرائية لدى المواطنين كون العديد منهم قد فقدوا وظائفهم خلال الثلاثة أشهر الماضية من عمر هذا الوباء، وتوقع رئيس الفدرالية الوطنية للموالين، في تصريحات صحفية أدلى بها أمس، تسجيل انخفاض في أسعار رؤوس الأغنام لتتراوح ما بين ثلاثة وخمسة ملايين للكبش الواحد، مشيرا إلى أن الحل الوحيد اليوم أمام فئة الموالين بات الاستعانة بالإسطبلات والطرقات لتسويق الثروة خاصة بالمدن الساحلية التي تفتقد لأسواق أسبوعية.

كما أكد نائب رئيس الفدرالية الوطنية للموالين، وجود نية لدى الفدرالية من أجل مراسلة وزير الفلاحة والتنمية الريفية، للأخذ بمخطط العمل الذي اعتمده سابقه في القطاع يوم التاسع من شهر جوان المنصرم.

جمال.ز