شرع في حملة تحسيسية لفائدة مستعملي الطريق

أكّدت القيادة العليا للدرك الوطني، أن المجهودات المبذولة في ميدان الأمن المروري من طرف وحدات الدرك الوطني، تظهر جليا عبر النتائج الإيجابية المتمثلة في انخفاض حوادث المرور بنسبة 10.37 بالمائة خلال الخمسة أشهر الأولى من سنة 2019، مقارنة بنفس الفترة من سنة 2018، مع بقاء العامل البشري المتسبب الرئيسي في وقوع هذه الحوادث بنسبة 92.33 بالمائة.

وينظم جهاز الدرك الوطني حملة تحسيسية وطنية، هدفها مرافقة مستعملي الطريق طيلة هذه الفترة وتحسيسهم بعواقب حوادث المرور، خاصة فئة الشباب منهم، للحفاظ على سلامتهم وسلامة عائلاتهم في كل مكان، حيث تحمل هذه الحملة التي انطلقت امس وتستمر إلى نهاية شهر اوت القادم شعار “لعطلة صيف بدون حوادث مرور، التزموا بقواعد السير”، وتركّز الجهود على التحسيس من مخاطر السرعة المفرطة والتجاوز الخطير، عدم إحترام مسافة الأمان، المناورات الخطيرة والسير على اليسار، العياء والإرهاق وتأثيرهما على القدرة على السياقة وعدم وضع خوذة الأمان لسائقي الدراجات النارية، يضيف البيان.

في هذا السياق، دعت قيادة الدرك الوطني المواطنين ومستعملي الطريق إلى إحترام قانون المرور وقواعد السياقة السليمة، وعدم الإفراط في السرعة حفاظا على سلامتهم وسلامة الآخرين، ووضعت في خدمتهم وتحت تصرّفهم الرقم الأخضر 10.55 للدرك الوطني لطلب النجدة أو الإسعاف أو التدخّل عند الضرورة، موقع “طريقي” عبر موقع الواب التطبيقية وعن طريق صفحة “الفايسبوك” للاستعلام عن حالة الطرقات، بالإضافة إلى موقع الشكوى المسبقة “https://ppgn.mdn.dz

ق.وسام