ارتفاع أسعار الواردات بـ 1.3 بالمائة خلال نفس الفترة

 كشف الديوان الوطني للإحصائيات، أن أسعار تصدير السلع بالدينار، بما في ذلك المحروقات، سجلت انخفاضا بنسبة 14.3 بالمائة خلال الثلاثي الأول من سنة 2020، مقارنة بالفترة نفسها من سنة 2019، فيما عرفت أسعار الاستيراد ارتفاعا طفيفا بنسبة 1.3 بالمائة.

هذا وأوضح الديوان، أن انخفاض مؤشر القيم الوحدوية لتصدير السلع (سعر التصدير)، راجع بشكل أساسي إلى انخفاض بنسبة 14.8 بالمائة لأسعار المحروقات، وكذلك انخفاض أسعار الصادرات من المنتجات خارج المحروقات بنسبة 8 بالمائة خلال نفس الفترة المقارنة، مشيرا إلى أن الانخفاض في أسعار تصدير السلع التي تهيمن عليها المحروقات، والتي مثلت 92.40 بالمائة من إجمالي الصادرات الجزائرية خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي، راجع إلى انخفاض الأسعار العالمية للمحروقات، وقد عرفت الصادرات الجزائرية، انخفاضا بنسبة 27 بالمائة لتسجل 814.5 مليار دينار جزائري خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي، مقابل 1.116.5 مليار دينار في نفس الفترة من العام السابق، كما بلغت الواردات 1.099.3 مليار دج في الثلاثي الأول من عام 2020 مقابل 1.344.5 مليار دج خلال نفس الفترة من سنة 2019 ، مسجلة بذلك سجلت انخفاضا في القيم الجارية بنسبة 18.2 بالمائة.

كما أشار المصدر ذاته، إلى أن هذه التطورات المسجلة أدت إلى اتساع العجز التجاري الذي ارتفع من 228 مليار دينار جزائري في الثلاثي الأول من سنة 2019، إلى 284.8 مليار دينار جزائري في نفس الفترة من 2020، كما نجم عن نتائج التجارة الخارجية، انخفاضا لمعدل تغطية الواردات بالصادرات منتقلة من 83 بالمائة، إلى 74.1 بالمائة خلال نفس الفترة المقارنة، وأشار الديوان الوطني للإحصائيات في الاخير إلى أن معطيات الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي، وكذلك معطيات 2019، تعد بيانات مؤقتة.

رضا.ك