بعدما تم تمديدها ثلاث مرات

أخطر قاضي التحقيق بالقطب الجزائي المتخصص بمحكمة سيدي أمحمد بالعاصمة، رجل الأعمال كمال شيخي، المعروف بـ “البوشي”، و11 متهما في قضية الكوكايين بقرب انتهاء فترة حبسهم المؤقت.

وتضمنت الإخطارات الموجهة للمحبوسين الـ12 المتهمين في قضية القناطير السبعة من الكوكايين، بلاغا بقرب انتهاء فترة حبسهم المؤقت نهاية شهر سبتمبر الجاري بعدما جرى تمديدها ثلاث مرات.

هذا وتجيز المادة 125 من قانون الإجراءات الجزائية لقاضي التحقيق أن يمدد فترة الحبس المؤقت المحددة بأربعة أشهر، ثلاث مرات أخرى، وحسب نص المادة ذاتها، فإن تمديد الحبس 3 مرات يتم إن كانت عقوبة الجناية 20 سنة سجنا أو المؤبد أو الإعدام، وعليه تكون فترة حبس “البوشي” ومن معه قد استنفدت آجالها مع التمديد، بحكم أنهم يتواجدون بالحبس المؤقت منذ شهر جوان 2018.

في السياق ذاته، ووفقا لما توفر من معلومات مستقاة من مصادر قضائية، توجد مادة قانونية أخرى قد يتم اللجوء إليها لتمديد فترة الحبس المؤقت لـ “البوشي” ومن معه، لفترة أخرى، وتقول المادة 125 مكرر إن بإمكان قاضي التحقيق تمديد فترة الحبس المؤقت 11 مرة، على أن لا تتجاوز كل مرة 4 أشهر، إن تعلق الأمر بجناية عابرة للحدود الوطنية.

أشرف.ك