مسؤولية الفرع المحلي للمركز الوطني للسجل التجاري لتيزي وزو لـ “السلام” :

أكدت حسون فاطمة، مسؤولة الفرع المحلي للمركز الوطني للسجل التجاري لتيزي وزو، أن آخر اجل لإيداع الحسابات الاجتماعية لسنة 2018 وكذا تعديل مستخرجات السجلات التجارية القديمة بغرض إدراج الرمز الالكتروني سيكون يوم 31 جويلية الجاري.

 دعت المسؤولة ذاتها في تصريحات لـ “السلام”، أنّ المتعاملين الاقتصاديين المعنيين والأشخاص الطبيعيين والمعنويين إلى الالتحاق بمصالح وشبابيك الفرع المحلي للمركز الوطني للسجل التجاري بتيزي وزو في اقرب الآجال لإيداع الحسابات الاجتماعية أما بخصوص الإيداع القانوني لحسابات الشركة على مستوى المركز فذكرت المسؤولة الأولى للفرع أن الشركات التجارية المعنية بعملية إيداع الحسابات هي شركة تضامن والشركة ذات المسؤولية المحدودة، الشركة التساهمية، شركة التوصية البسيطة، شركة التوصية بالأسهم، بإجبارية إيداع حساباتها الاجتماعية للسنة المالية 2018 في اجل أقصى 31 جويلية 2019 هذا كما أضافت أن الشركات المنشاة في إطار أجهزة دعم تشغيل الشباب فهي ملزمة بإيداع حساباتها غير أنها معفاة من دفع الحقوق المتعلقة بهذا الإجراء القانوني خلال السنوات الثلاث الموالية لقيدها في السجل التجاري وأضافت المتحدثة أنه “بفضل اللجوء إلى استعمال السجل التجاري الالكتروني ستتمكن مصالحنا من التحكم لا محالة في تأطير وعصرنة عملية الرقابة الاقتصادية ومتابعة السوق وضبطه، بهدف إضفاء الشفافية على عمليات المراقبة ونجاعتها”.

 في السياق ذاته، أبرزت حسون فاطمة، أن عملية القيد في السجل التجاري تهدف، فضلا عن عصرنة تنظيم السجل التجاري، إلى استبدال النماذج القديمة لمستخرجات السجل التجاري بنماذج جديدة تحمل الرمز الالكتروني وكذا تطهير وتأمين السجل التجاري من التزوير والتلاعبات.

 وعن الأهداف المرجوة من العملية والمتمثلة في عصرنة السجل التجاري، من خلال استبدال النماذج القديمة لمستخرجات السجل التجاري، بنماذج جديدة تحمل الشارة الالكترونية، يصب في اتجاه تطهير وتأمين السجل التجاري من التزوير والتلاعبات، والسماح لكل شخص الحصول على المعلومات المحينة من المركز الوطني للسجل التجاري المتعلقة بوضعية التاجر، أشارت محدثتنا إلى أن هذه التقنية تعتمد على مطابقة السجلات التجارية مع الرمز الذي يحمله كل سجل تجاري الكتروني مع قاعدة البيانات الالكترونية عن طريق إما التقاط صورة للمجسم المتواجد على السجل التجاري الالكتروني، لفك الشيفرة التي تحمل المعلومات الكاملة عنه أو من خلال استغلال التقنية الجديدة، عن طريق استعمال رقم تدوين السجل التجاري لاستخراج كل المعطيات المطلوبة التي يمكن أن تكشف أية تلاعبات او تزوير بخصوص الوثيقة محل المراقبة و طالب المسؤولين من منظمات وجمعيات أرباب العمل، وكذلك اتحاد التجار والحرفيين بدعوة المتعاملين الاقتصاديين للتقرب من المصالح المحلية للمركز الوطني للسجل التجاري بتيزي وزو من أجل اقتناء المستخرج الجديد المزود بالرمز الالكتروني، قبل تاريخ 31 جويلية 2019 باعتباره آخر أجل للحصول على سجل تجاري الكتروني وإيداع الحسابات الاجتماعية لسنة 2018 خاصة وأن أبواب الفرع مفتوحة أمام الجميع دون استثناء أيام الأسبوع إلى غاية نهاية العملية الخاصة بالسجل التجاري والحسابات الاجتماعية مع تسخير كافة الإمكانيات المادية والبشرية لإنجاحها.

س.حليت