الضحية الثانية كان بصدد الصيد على ضفاف سد رفقة مجموعة من الشباب

انتشل غطاسو الحماية المدنية في الساعات الأولى من صباح أمس، جثة شاب غرق ليلة أول أمس بسد ببلدية الزوابي بسوق أهراس، في حادثة هي الثانية من نوعها بالمنطقة في ظرف أقل من 24 ساعة.

أوضح المقدم زوبير معريش، مدير الحماية المدنية، في تصريحات صحفية أدلى بها أمس، بأن الشاب المتوفى البالغ من العمر 31 سنة كان بصدد الصيد على ضفاف هذا السد رفقة مجموعة من الشباب، مضيفا أن مصالح الحماية المدنية سخرت وسائل بشرية هامة لانتشال الجثة، تتمثل في 6 غطاسين وضابطين وذلك بإشراف مدير الحماية المدنية.

كما أشار ذات المسؤول، إلى أن عملية انتشال هذا الغريق تمت بمشاركة ودعم من 3 ولايات مجاورة وهي خنشلة وتبسة وأم البواقي، حيث أرسلت كل ولاية 4 غطاسين بمجموع 12 غطاسا وذلك بتعليمات من المدير العام للحماية المدنية.

هذا وقد تم تحويل جثة الشاب الغريق إلى المصلحة المعنية بمستشفى سدراتة.

كما ذكر ذات المصدر ذاته، بأن غطاسي الحماية المدنية لولاية سوق أهراس، قد انتشلوا مساء أول أمس بعد عملية بحث استغرقت ساعة جثة غريق في بركة مائية بمنطقة ”طمطماط” ببلدية تاورة، حيث تم نقل جثته إلى مستشفى تاورة، مضيفا بأن الغريق الذي يبلغ من العمر 17 سنة كان بصدد السباحة وسط هذه البركة،كما تم بنفس البركة المائية إنقاذ شاب آخر من طرف مواطنين كانوا بعين المكان.

عيسى.خ