أشارت تقارير صحفية إلى أن نادي إنتر ميلان صرف حوالي 150 مليون يورو على صفقات الميركاتو الصيفي الحالي من أجل إنهاء هيمنة جوفنتيس في إيطاليا.

ويرغب أنطونيو كونتي، مدرب فريق إنتر ميلان الإيطالي، في الجمع بين روميلولوكاكو وإيدين دجيكو لتكوين فريق قوي قادر على منافسة جوفنتيس بإيطاليا.

أعلنت إدارة نادي إنتر ميلان الإيطالي منذ أسابيع قليلة عن تعاقدها مع أنطونيو كونتي لتولي مهمة قيادة الفريق خلال الفترة المقبلة خلفًا لمواطنه لوتشانوسباليتي.

وفور أن انضم مدرب تشيلسي الإنجليزي السابق إلى النيراتزوري عبر عن رغبته في ضم عدة لاعبين والتخلي عن آخرين، وبالفعل شرعت إدارة النادي على الفور في تلبية مطلبه وتعاقدت مع عدة صفقة وفي طريقها للتعاقد مع آخرين والتخلي عن لاعبين لن يعتمد عليهم أنطونيو الموسم المقبل.

وحتى هذه اللحظة أنفقت إدارة إنتر ميلان 150 مليون يورو في صفقات التعاقد مع عدد من اللاعبين، أبرزهم البلجيكي روميلولوكاكو الذي رحل عن مانشستر يونايتد الإنجليزي مقابل 65 مليون يورو، وفالنتينو لازارو الذي انضم إلى النيراتزوري قادمًا من هيرتا برلين الألماني ولاعبين آخرين.

ويبدو أن إدارة أحد قطبي مدينة ميلان رغبت وبشدة في التعزيز من قوة الفريق لمنافسة يوفنتوس على كافة الألقاب المحلية والعودة إلى المشاركة والمنافسة على كافة المحافل الدولية.

على صعيد آخر هناك عدة أمور يجب على إدارة النادي إنهاؤها في الأيام الحالية، وتُعد مسألة المهاجم الأرجنتيني ماوروإيكاردي أحد أبرز الأمور المعلقة، إذ أبدى كونتي نيته في عدم الاعتماد على ماورو الموسم المقبل، وهو ما دفع الإدارة إلى منح رقمه إلى الوافد الجديد لوكاكو.

ويبدو أن رحيل إيكاردي المؤكد سيجبر إدارة إنتر ميلان على التعاقد مع مهاجم آخر، وبالفعل وقع اختيارها على البوسني إيدين دجيكو، هذا بالرغم من تمسك إدارة نادي إيه إس روما بمهاجمها، وفي حالة تعاقد النيراتزوري مع مهاجم آخر فإن قيمة الإنفاق خلال هذا الصيف فقط قد تشارف على ما يقرب من 200 مليون يورو.

ويُدرك أنطونيو كونتي أنه مجبر على تشكيل فريق قوي وصلب للقدرة على منافسة جوفنتيس على كافة الألقاب المحلية، ولهذا يود الجمع بين لوكاكو ودجيكو.