أسباب إقدامه على هذه الجريمة تبقى مجهولة

أقدم ليلة أول أمس، شاب يبلغ من العمر 26 سنة على وضع حد لحياته وذلك بالانتحار حرقا بالبنزين بحي الفرسان بوسط مدينة جيجل، حيث أنه وحسب بعض شهادات جيرانه، صعد فوق سطح المنزل وقام برش جسمه بالبنزين ثم أضرم النار لتلتهمه النيران، وأثناء محاولته الهروب جراء الآلام الشديدة سقط من سطح المنزل أرضا، حيث لم تسعف محاولات إنقاذه، ليتم الاتصال بمصالح الحماية المدنية التي تنقلت فورا وعلى جناح السرعة إلى مكان الحادث أين نقلت الضحية إلى مستشفى محمد الصديق بن يحي، لكنه فارق الحياة جراء الحروق الكبيرة والغائرة في نواح كثيرة من جسمه، حيث تم نقله مباشرة إلى مصلحة حفظ الجثث، لتبقى أسباب إقدامه على هذا الفعل مجهولة عند الجميع خاصة وأنه إنسان اجتماعي ومحبوب عند كل أبناء حيه، لتبقى التحقيقات الأمنية وحدها الكفيلة بكشف تفاصيل هذه الحادثة الأليمة التي هزت ولاية جيجل.

ع.براهيم